عن البرنامج
Page Image
البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب

يأتي البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب بمباركة سامية من المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور - طيّب الله ثراه، واستكمالا للبرامج الوطنية التي يرعاها ديوان البلاط السلطاني، ويستهدف الشباب العماني من كافة محافظات السلطنة بين الفئة العمرية / ١٥ - ٢٩ سنة / لتأهيلهم على أخلاقيات ومهارات ومعارف الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات المتقدمة بالاستناد إلى الأبحاث والتقارير الدولية كتلك الصادرة عن المنتدى الاقتصادي العالمي كونها تستشرف التوجهات التقنية والمهارات اللازمة للنجاح والاستمرار في وظائف وأعمال المستقبل، وذلك من خلال عدة مسارات تستهدف شرائح عمرية محددة . يتبع البرنامج نظام اختيار وتقييم شفاف وعادل يتسم بالدقة والموضوعية وفقًا لمعايير تنافسية واضحة، وبالاستعانة بمؤسسات مستقلة ذات خبرة في مجال تطوير الكفاءات وتنمية الموارد البشرية لتنفيذ عملية الاختيار والتقييم. ولقد تم تطوير البرنامج بالتعاون مع مؤسسات تعليمية وتطويرية تتصدر التصنيفات الدولية المتخصصة لتوفير أحدث ما وصل إليه العالم من مناهج وممارسات علمية وتقنية. وبالتعاون أيضاً مع عدد من المؤسسات العمانية الرائدة التي أثرت البرنامج بالتجارب المحلية وحققت التوازن للمشاركين بين التجارب الدولية والوطنية.

صُمم البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب بعناية، داعيًا شباب عمان الشغوف إلى الابتكار والتعلم المستمر ومواصلة النهل من المعارف واكتساب وتبادل الخبرات للنجاح في ميادين العمل المستقبلية في عصر الثورة الصناعية الرابعة. فالانطلاق إلى المستقبل لا يعني إتقان استخدام التكنولوجيا فحسب، بل يتطلب أيضًا الارتكاز على المعرفة وقوة العقل وتنمية المهارات للمساهمة في ابتكار ما هو جديد

مسار الشباب

يستهدف هذا المسار الفئة العمرية بين ١٨ - ٢٩ عام وتم تصميمه بحيث يمنح المشاركين تجربة تعليمية فريدة لتزويدهم بمهارات وقيم ومعارف الثورة الصناعية الرابعة، تبدأ بمرحلة التعلم الإلكتروني لمدة ٣ أشهر يتأهل من أتم متطلباتها بنجاح إلى سباق للأفكار التقنية لشباب عمان، وذلك بهدف تطوير مشاريع تقنية ناشئة، لتنتقل إلى مرحلة التعلم التطبيقي داخل وخارج السلطنة للاستفادة من التجارب الدولية الناجحة قبل أن يعملوا على تأسيس مشاريعهم التقنية الناشئة على أرض الواقع وعرضها على المستثمرين.

مسار الناشئة

يستهدف هذا المسار الفئة العمرية بين ١٥ - ١٧ عام وتم تصميمه ليمنح المشاركين تجربة تعليمية مُبهرة ومليئة بالتحديات والفرص لتزويدهم بمهارات المستقبل كعلوم البرمجيات والروبوتات والتفكير الحوسبي والإعلام الرقمي والمواطنة الرقمية وغيرها من مهارات القرن الحادي والعشرين، بما يساهم في تعزيز إبداعهم وثقتهم بنفسهم ليخوضوا غمار الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها على مستويات عالمية.